عشائر القطاطوة
يا حيا الله بيك في منتديات عشائرالقطاطوة

ابو هادي يرحب بكم


عشائر القطاطوة - الحساينة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صبحي ابو عبيدة
قطاوي مميز


عدد الرسائل : 60
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 20/01/2008

مُساهمةموضوع: الحرية   27.12.09 13:46

الحرية حق طبيعي لا يحتاج أن يعترف به احد

بقلم: صبحي أبو عبيدة

البريد الالكتروني:[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





لابد لنا عندما نتطرق إلى مشكلة اجتماعية أخذت تتفاعل وتتشابك فيها عوامل كثيرة وتنتج عنها إفرازات خطيرة

تهدد بناء الأسرة المتماسكة أن نرجع إلى المسببات المباشرة التي تكون وراء ذلك.

أقر الإسلام حقوقاً وواجبات لكل من المرأة والرجل المسلم في كل أدوار هما من ناحية الأبوة وبما يضمن لهما

كرامتهما ويصون عقليهما ويحفظ شخصيتهما وبذلك تتكون أسرة متماسكة ولكننا الآن نجد الآتي:

البعد عن الدين وإهمال الواجبات المفروضة علينا وتناسينا أن المجتمع الذي يخلو من القيم والعقيدة الصحيحة

ليس للإنسان فيه أن يطالب بأية حقوق.

أصبح كل ما نحلم به هو النظرة الضيقة لتحقيق الغاية المرادة وبأي وسيلة كانت تحت مسمى الحرية وكأن

الحرية ليس لها ضوابط أو روابط فالحرية حق طبيعي لا يحتاج إلى أن يعترف به احد ولكنها محكومة

بالنوازع الأخلاقية والعقيدة المتينة المبنية على الخلق السوي.

فالمجتمع المسلم صورته واحدة لا تباين فيها الجمال مقابل القبح العدل في مواجهة الظلم الحب والالتقاء في مقابل البغضاء والبعد.

ومن ذلك نجد أن هذه الصورة إذا تحلى بها المسلمون أوجدنا مجتمعاً يلفه الترابط والتوافق والتعاون والبر والتقوى, مجتمعاً تحل المشاكل التي تعتريه بمشاركة جميع أبنائه خاصة في عصرنا الحاضر حيث هناك مشاكل

اجتماعية تهدد البنيان الأسري ومنها على سبيل المثال مشكلة الزواج والطلاق والعنوسة.

إن هذه المشكلة تعاظمت حيث الإحصائيات حول ذلك مخيفة وذلك بناء على أسباب كثيرة أهمها غلاء المهور والغرور والفوارق الاجتماعية وهذه الأمور مرتبطة بعدم الوعي والبعد عن الدين حيث الإسلام يأمر بالنهي عن

كل ما يعوق الزواج من أسباب مصطنعة وبذلك نلاحظ عزوف الشباب عن الزواج والارتباط بأجنبيات ومن ذلك

نرى أن هناك أشياء كثيرة يجب أن نقوم بها لكي نحل أي مشكلة سواء كانت خاصة بالزواج أو الطلاق.

يجب على الآباء أن يقدموا إلى الفتاة النصح لها لتكون في النهاية هي المسؤولة عن اختيارها لان الزواج مرحلة

مصيرية في حياة كل إنسان ولابد من توافر عنصر التوافق الاجتماعي لأنه من الأهداف الرئيسية باعتباره

في منزلة سامية حتى لا توجد في المستقبل مشاكل مرتبطة بعدم التوافق.

لابد من النظر إلى عملية غلاء المهور نظرة جادة من قبل الآباء حيث أن الفتاة ليست سلعة تقيم بالمادة وتخضع

لقوانين العرض والطلب فالفتاة في عصرنا وصلت إلى مرحلة من الوعي والمعرفة تجعلها قادرة على مواجهة

هذه المشكلة .

أن نضع أسساً لنشر الوعي الديني وعدم اقتصار ذلك على الخطب .

تنمية الوازع الديني وزرعه لان ضعفه يجعل الإنسان خاوياً.

لابد من الصبر والطاعة والتقوى والتنازل من الطرفين للوصول لحلول وسط .

يجب أن يعلم الآباء أن زواجاً مثقلاً بالديون تكون نتيجته سيئة على الفتاة لان ذلك سوف ينعكس من خلال المشاكل التي تنتج عن الفقر والعوز والحاجة وبذلك تبدأ المشاكل .

يجب أن يكون للجمعيات النسائية دورها في التوعية بذلك وتنظيم المحاضرات حول التنشئة الاجتماعية ولابد أن

نعرف أن الإسلام لا يقر غلاء المهور حيث قال عليه السلام (خير النساء أيسرهن صداقاً).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غدير قطاوي
قطاوي مميز


عدد الرسائل : 57
العمر : 32
المزاج : حلووووووووو
تاريخ التسجيل : 09/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحرية   27.12.09 19:54

كلام جميل و اتمنى ان نسمع العديد من مشاركاتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشائر القطاطوة :: المنتديات الادبية :: منتدي الشعر والقصائد-
انتقل الى: